هل قمر المشتري أوروبا مكانًا محتملاً للحياة؟

تعتبر رحلة الفضاء الجديدة القادمة إلى كوكب المشتري مهمة مبتكرة ومثيرة، حيث يصعد إلى مراحل التجميع النهائية. ومن المقرر أن يتوجه هذا الفضاء في رحلة استكشافية دامت ست سنوات إلى القمر الغامض أوروبا. حيث ستشمل مهمته سلسلة من الدورانات القريبة من سطح أوروبا. وقد استحوذ هذا القمر الجليدي، بقشرته الجليدية المحيطة ومحيطه الداخلي، على اهتمام الفلكيين وعلماء الكائنات الفضائية. ويعتقد أنه يتمتع بظروف مناسبة لظهور الحياة، مما يجعله المكان الوحيد في نظامنا الشمسي، بجانب الأرض، الذي يتوافر فيه مثل هذا الإمكان.

ويوضح العالم الفلكي في مشروع وكالة ناسا، روبرت بابلاردو، أن الهدف من هذا الفضاء هو كشف أسرار معينة عن قابلية أوروبا لاستضافة الحياة. ويشير إلى أن المحيط الخاص به قد يشبه المحيطات الأرضية من حيث التركيب والسلوك. ويتساءل بابلاردو حتى هل يحتوي ماء أوروبا على ملح المائدة العادي؟ كما يذكر أن المحيط الذي يعتقد أنه في أوروبا يتصل باتساعه بالطمي الموجود على قاعها، ويُعتقد أنه يحتوي على مواد كيميائية عضوية مختلفة، بما في ذلك النيتروجين والفوسفور والكبريت، فضلاً عن جزيئات الأكسجين والهيدروجين. وهذا البيئة الغنية والدافئة ستوفر فرصًا كبيرة لازدهار الحياة.

ومع ذلك، فإن وجود المكونات المناسبة وحده لا يضمن وجود الحياة في أوروبا. الاستقرار أمر مهم أيضًا. فلن يكون تحرك هذه المكونات للمرة الأولى كافيًا لبدء الحياة وتطورها. بل يُعد بيئة مستقرة تمتد على ملايين السنين ضرورية، كما أكده كورت نيبر، العالم في برنامج ناسا.

من المتوقع أن يصل مسبار “إوروبا كليبر” في أبريل 2030، مما يشكل بداية استكشاف بلا تجربة سابقة لامكانية وجود حياة في أوروبا. ومع توغلنا في عمق حيزنا الكوني، يزداد شغفنا بالكشف عن حياة فضائية.

قراءة المزيد: “ديث ستار” قد يحتوي على محيط تحت الأرض
قراءة المزيد: الكوكب الجديد المكتشف في المنطقة القابلة للعيش
قراءة المزيد: العلماء مندهشون من اكتشاف على كوكب المشتري

الأسئلة المتكررة:

1- ما هي المهمة القادمة للمركبة الفضائية الجديدة؟
تتمثل المهمة القادمة للمركبة الفضائية الجديدة في رحلة دامت ست سنوات إلى كوكب المشتري، مع التركيز على إجراء دورات قريبة من القمر أوروبا.

2- لماذا أوروبا مثيرة للاهتمام لدى الفلكيين وعلماء الكائنات الفضائية؟
تثير أوروبا اهتمام الفلكيين وعلماء الكائنات الفضائية لأنه يعتقد أنها تتوفر على ظروف مناسبة لظهور الحياة. فقشرتها الجليدية ومحيطها الداخلي يجعل منها المكان الوحيد في نظامنا الشمسي، بجانب الأرض، الذي يتوفر فيه هذا الإمكان.

3- ما دور مسبار “إوروبا كليبر”؟
يهدف مسبار “إوروبا كليبر” إلى كشف أسرار تحدد قابلية أوروبا للاستيعاب. سيقوم بدراسة محيط القمر وتركيبه وسلوكه واستقراره لتحديد ما إذا كان يمكنه أن يدعم الحياة.

4- ما يتم اقتراحه بشأن تركيب محيط أوروبا؟
يُشتَبَه في أن محيط أوروبا قد يشبه المحيطات الأرضية من حيث التركيب. كما يُتوقع أن الماء في أوروبا يحتوي على ملح المائدة العادي، أي كلوريد الصوديوم، بالإضافة إلى مواد كيميائية عضوية مختلفة مثل النيتروجين والفوسفور والكبريت، بالإضافة إلى جزيئات الأكسجين والهيدروجين.

5- لماذا يعتبر الاستقرار مهمًا لوجود الحياة المحتمل في أوروبا؟
الاستقرار مهم لأن المكونات المناسبة وحدها لا تضمن وجود الحياة. فبيئة مستقرة تمتد على ملايين السنين تعد ضرورية لبدء الحياة وتطورها.

المصطلحات الرئيسية:

1- مسبار “إوروبا كليبر”: المركبة الفضائية التي ستبدأ رحلة استكشافية لمدة ست سنوات إلى كوكب المشتري، مع التركيز على دراسة إمكانية وجود حياة في القمر أوروبا.

2- أوروبا: قمر يبعد عن كوكب المشتري ويُعتقد أنه يتوفر على ظروف مناسبة لظهور الحياة، نظرًا لقشرته الجليدية ومحيطه الداخلي.

3- علماء الكائنات الفضائية: علماء يدرسون إمكانية وجود الحياة خارج الأرض.

4- ناسا: الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء، وهي وكالة الفضاء الأمريكية.

5- المنطقة القابلة للعيش: المنطقة التي تحيط بالنجم وتوجد فيها ظروف مناسبة لوجود الماء السائل وحتى الحياة.

روابط ذات صلة:

– وكالة ناسا
– مسبار “إوروبا كليبر”
– نظرة عامة عن أوروبا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *